منذ ساعات

الملف الصحفي  >>  

شوريّون: واقع الخطوط السعودية «مؤلم» وواجبها الوفاء بوطنيتها في رحلات الداخل

جريدة الرياض - الثلاثاء 3 صفر 1436 هـ - 25 نوفمبر 2014م - العدد 16955

 أكدوا أنها لم تفلح بسد الفجوة المتفاقمة بين المتاح والمطلوب رغم تلقيها دعم كبير
شوريّون: واقع الخطوط السعودية «مؤلم» وواجبها الوفاء بوطنيتها في رحلات الداخل

الرياض عبدالسلام محمد البلوي
طالب عضو مجلس الشورى عبدالله نصيف الخطوط السعودية بإنشاء شركات نقل ركاب مساندة تستفيد من فائض الركاب الذين يزيدون على قدرتها الاستيعابية، إلى جانب مساندتها في زيادة حصتها في نسبة نقل المعتمرين في مواسم العمرة التي لا تزيد حالياً على 20% في حين تستأثر الشركات الأجنبية بالنسبة الباقية، ولفت نصيف إلى أن الخطوط السعودية ألغت الرحلات المشتركة وتفاقمت إثر ذلك مشكلة سكان المناطق الصغيرة حيث باتوا مضطرين للذهاب إلى المدن الكبرى ثم الانتقال إلى مدن أخرى، لافتاً إلى أن ذلك أثر سلباً في حركة السياحة والتنمية في تلك المناطق وأضر بالسكان هناك. جاء ذلك خلال مناقشة مجلس الشورى يوم أمس الاثنين لتقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، بشأن التقرير السنوي للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية للعام المالي 341435، حيث قال العضو عبدالله السعدون بأن وقود الطائرات يباع للخطوط السعودية بخمس ما يباع على الخطوط الأخرى المنافسة وهذه تضرب بالعدالة والتنافسية عرض الحائط، وانتقد احتكارها للنقل الجوي، مشيراً إلى أنه على الرغم من الدعم الكبير الذي تتلقاه المؤسسة إلا أنها لم تستطع سد الفجوة المتفاقمة بين عدد المقاعد المتاحة والطلب عليها ولم تتح الفرصة للطيران الأجنبي ليدخل في منافسة عادلة معها، كما قدمت لالسعودية العديد من المميزات ورغم ذلك لا يزال ميزان الخسائر مستمرا مع العلم بأن لديها 90 طائرة جديدة وموسمين مهمين الحج والعمرة ولا تزال الخسائر مستمرة.
وتساءل السعدون عن نظام العقود في الخطوط مطالباً المؤسسة بإيضاح مميزات هذه العقود وفرقها عن السلم الوظيفي المعتمد في المؤسسة خصوصاً بعد أن تم مؤخراً توقيع 10 آلاف عقد عمل جديد، ولماذا لا تكون لهم وظائف ثابتة ويحصلون على كافة المميزات وهل يحصل هؤلاء السعوديون على تدريب وما هي طبيعة هذه العقود؟
مؤكداً أن إيقاف الهدر المالي في المؤسسة يجب ألا يمس الأمان الوظيفي وعدد الموظفين، وتساءل السعدون عن غياب كامل عن الحوادث في تقرير الهيئة وكذلك السلامة في الجو والأرض.
العضو سلطان السلطان قال بأن ترتيب الخطوط متأخر عن الشركات المنافسة فهي تحتل المركز87 في الترتيب عام 2013م وخسائرها تقدر بمليار ريال، كما لم يكن لها وجود في تصنيف عالمي عام 2014 تتضمن أفضل 20 شركة طيران.

النظام وفقاً لاخر تعديل - مرسوم ملكي رقم م/ 24 بتاريخ 18/7/85 هـ بالموافقة علي نظَام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية
النظام وفقاً لاخر تعديل - أمر ملكي رقم (أ/91) بتاريخ 27/8/1412هـ  بشأن نظَام مجلس الشورى
مرسوم ملكي رقم م/ 44 وتاريخ 18/ 7/ 1426هـ بالموافقة نظام الطيران المدني
«الشورى» ينتقد أداء الخطوط السعودية ومطالب بمثول رئيسها أمام المجلس